منور في سوداني ابداع ومرحب بيك وحبابك عشرة في منتدانا لو كانت عندك عضوية اضغط على دخول . لكن لو ما عندك عضوية وعايز تسجل اضغط على تسجيل ولو ما دا ولا دا اضغط على التالتة لكن (لازم تسجل معــانا)


    الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    شاطر

    تصويت

    صوت لمن تري فيه خير البلاد والعباد ؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 3 ]
    100% [100%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 3
    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:27 pm







    www.sudan-dj.com" target="_blank">الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟



    السلام عليكم ورحمة الله



    بتوصية من الجمعية السودانية للمواقع الإلكترونية (سوا)

    وهي جمعية وطنية متخصصة بتطبيقات الإنترنت وتضم في
    عضويتها واصحاب ومدراء ومشرفي المواقع الإلكترونية السودانية علي الإنترنت
    كإتحاد لهم يعبر عنهم .




    تمت دعوتنا للمشاركة في الجولة الانتخابية الإلكترونية الأولي

    وذلك بهدف التنوير والتبصير وجس نبض الرأي العام من مرشحي رئياسة
    الجمهورية ومرشحي الولايات حتي يكون لمن هم خارج السودان التعبير دون قيد
    او حاجز لمن هو اصلح وأجدر بحكم وطن بحجم قارة .

    ويأتي هذا الإستطلاع متزامنا مع بدء الحملة الإنتخابية والتي ستنطلق في الثاث عشر من الشهر الجاري .






    تنبيه :
    ننوه بأن الإستفتاء لا يعبر بالضرورة عن جميع مواطني السودان ولكن كنموذج ذو عينه اعتبارية لعملية الترشيح والانتخاب








    يتم الاعلان عن النتيجة بعد دراسة الاستفتاءات والإستطلاعات بجميع المواقع
    السودانية ويعلن عنه في مؤتمر صحفي في اليوم الخامس عشر من شهر مارس .





    موجهات الإستطلاع :-



    - الاستفتاء مفتوح لجميع السودانين داخل وخارج الوطن فقط.

    - يجب علي كل زائر او عضو بالموقع الترشيح لمره واحده فقط .

    - ينصح بأن يكون لصاحب الصوت دراية تمكنة من معرفة برنامج مرشحه الانتخابي.

    - يمنع منعا باتا التلاعب بسير الإستطلاع من غش اوحيل .

    - يوضع الاستفتاء في الصفحة الرئيسية للمواقع الإلكترونية.

    - يتم فتح باب التصويت في اليوم الثالث عشر منتصف الليل ويغلق في الخامس عشر من شهر مارس منتصف الليل في تمام الساعة الثانية عشر.






    عدل سابقا من قبل captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:39 pm عدل 1 مرات








    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:28 pm




    المرشح : د. كامل إدريس
    مرشح مستقل

    ينتمي د.كامل إدريس إلى النوبة في شمال السودان، ويتحدر من قرية الزورا ت شمال دنقلا، وقد عُيِّن مديرا
    عاما للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) وأمينا عاما للاتحاد
    الدولي لحماية المصنفات النباتية الجديدة (الأوبوف) في نوفمبر 1997م،
    واستقال منها في العام 2007م، وكان عضوا في لجنة الأمم المتحدة للقانون
    الدولي من 1992 إلى 1996 ومن 2000 إلى 2001. وله كتاب بعنوان "الملكية
    الفكرية - أداة فعالة في التنمية الاقتصادية يحمل 19 شهادة دكتوراة فخرية

    الشهادات الجامعية

    o الشهادة السودانية العامة (بامتياز)

    o بكالوريوس فلسفة، جامعة القاهرة (القسم الأول بمرتبة الشرف)

    o ليسانس حقوق، جامعة الخرطوم (مرتبة الشرف)

    o دبلوم إدارة عامة (قسم الإدارة)، معهد الإدارة العامة، الخرطوم (بامتياز)

    o ماجستير شؤون دولية، جامعة أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية (المرتبة الأولى)

    o دكتوراه قانون دولي، المعهد العالي للدراسات الدولية، جامعة جنيف (بامتياز)

    o موضوع الدكتوراه : "دراسة حول المعاهدة المنشئة لمنطقة التجارة التفضيلية لدول شرق وجنوب إفريقيا"

    مناصب عالمية

    o المدير العام (السابق)
    المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)

    o الأمين العام (السابق)
    الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة (الأوبوف)

    o العضو (السابق)
    لجنة القانون الدولى التابعة للأمم المتحدة

    مجالات التدريس

    o أستاذ في الفلسفة والقضاء، جامعة القاهرة (1976-1977)

    o أستاذ في القضاء، جامعة أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية (1978)

    o أستاذ في القانون الدولي، كلية القانون، جامعة الخرطوم (1984)

    o أستاذ في قانون الملكية الفكرية، كلية القانون، جامعة الخرطوم (1986)

    o محاضر في ندوات مختلفة وورش عمل ومؤتمرات على المستويين الوطني والإقليمي

    o عضو الجمعية الدولية لتطوير التعليم والبحث في قانون الملكية الفكرية

    المرتبات الشرفية

    1999 أستاذ فخري في القانون بجامعة بكين، الصين

    1999 دكتوراه فخرية في مجلس الدكاترة بجامعة الدولة لمولدوفا، جمهورية مولدوفا

    1999 دكتوراه فخرية، مركز فرنكلين بيرس للدراسات القانونية (كونكرد، نيو هامبشاير) الولايات المتحدة الأمريكية

    1999 دكتوراه فخرية، جامعة فوادن (شانغاي)، الصين

    2000 دكتوراه فخرية، جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، (صوفيا) بلغاريا

    2001 دكتوراه فخرية، جامعة بوخارست، رومانيا

    2001 دكتوراه فخرية، جامعة هنام (ديجون) جمهورية كوريا

    2001 دكتوراه فخرية، جامعة منغوليا للعلوم والتكنولوجيا (أولنبتار) منغوليا

    2001 دكتوراه فخرية، جامعة ماتج بل (بنسكا بستريكا) سلوفاكيا

    2002 دكتوراه فخرية، جامعة أوكرانيا الوطنية للتكنولوجيا (كييف) أوكرانيا

    2003 دكتوراه فخرية، جامعة الإمام المهدي (ولاية النيل الأبيض) السودان

    2005 دكتوراه فخرية في الآداب، جامعة إنديرا غاندي الوطنية المفتوحة، الهند

    2005 دكتوراه فخرية، أكاديمية لاتفيا للعلوم، لاتفيا

    2006 دكتوراه فخرية، جامعة أذربيجان، أذربيجان

    2007 دكتوراه فخرية، جامعة الجزيرة، السودان

    2007 دكتوراه في القانون الدولي وأستاذ فخري، جامعة الدولة في بيلاروس، بيلاروس

    2007 دكتوراه فخرية، جامعة الخرطوم، السودان

    2007 دكتوراه فخرية، جامعة القديسين سيريلوس وماثيديوس (سكوبيه)، جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة

    2008 دكتوراه فخرية، جامعة الدولة القيرغيزية للعمارة والنقل والهندسة (بيشكيك) قيرغيزستان

    الأوسمة

    o ميدالية الدولة الذهبية للعلماء والباحثين، من رئيس جمهورية السودان (1983)

    o ميدالية ذهبية للعلماء والباحثين، من رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لمصر (1985)

    o وسام Commandeur de l'ordre national du Lion، السنغال (1998)

    o ميدالية مسرح البولشوي من مدير مسرح البولشوي، الاتحاد الروسي (1999)

    o ميدالية شرفية من عميد معهد الدولة للعلاقات الدولية، موسكو، الاتحاد الروسي (1999)

    o ميدالية شرفية من مجلس التعاون الخليجي، المملكة العربية السعودية (1999)

    o ميدالية مدينة بنسكا بيستريكا الذهبية من عمدة مدينة بنسكا بيستريكا، سلوفاكيا (1999)

    o ميدالية جامعة ماتج بل الذهبية من عميد جامعة بنسكا بيستريكا، سلوفاكيا (1999)

    o ميدالية اليوبيل الفضية من المنظمة الأوروبية الآسيوية للبراءات من
    السيد فكتور بلينيكوف، رئيس المكتب الأوروبي الآسيوي للبراءات، الاتحاد
    الروسي (2000)

    o وسام الامتياز من المجلس الأعلى المصري للعلوم والتكنولوجيا، مصر (2000)

    o درع تذكاري من جمعية المخترعين السوريين، الجمهورية العربية السورية (2000)

    o وسام الدرجة الأولى للأمير أنريكي، البرتغال (2001)

    o ميدالية شرفية من مجلس الشعب المصري، مصر (2001)

    o ميدالية شرفية من المحكمة الدستورية لرومانيا، رومانيا (2001)

    o ميدالية شرفية من برلمان رومانيا، رومانيا (2001)

    o ميدالية "دولوريس دل ريو الشرفية الدولية لحقوق فناني الأداء" من الجمعية الوطنية المكسيكية لفناني الأداء، المكسيك (2001)

    o ميدالية ذهبية من وكالة الدولة لحماية الملكية الصناعية، جمهورية مولدوفا (2001)

    o وسام Commandeur de l'ordre du Mérite National، كوت ديفوار (2002)

    o ميدالية ماريا اسكلودوفسكا-كوري من الجمعية للمخترعين وأصحاب الإنجازات الترشيدية البولنديين، بولندا (2002)

    o وسام النيلين من الطبقة الأولى، من رئيس جمهورية السودان، السودان (2002)

    o "مكتبة كامل إدريس"، جامعة جوبا، السودان (2002)

    o "قاعة كامل إدريس للمؤتمرات"، محكمة الملكية الفكرية، الهيئة القضائية، السودان (2002)

    o ميدالية "دانك" الفخرية، من رئيس جمهورية قيرغيزستان، قيرغيزستان (2003)

    o جائزة من جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، بلغاريا (2003)

    o جائزة مدينة البندقية للملكية الفكرية، من عمدة مدينة البندقية (2004)

    o وسام عُمان، من صاحب السمو الملكي السيد فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، عُمان (2004)

    o وسام نسر "الآستك" من السفير لويس ألفونسو دي ألبا (الممثل الدائم
    للمكسيك لدى المنظمات الدولية في جنيف) نيابة عن رئيس المكسيك فيسنتيه
    فوكس (2005)

    o "مبنى كامل إدريس"، مركز التدريبي الإقليمي، المنظمة الإقليمية الأفريقية للملكية الفكرية، هراري، زمبابوي (2006)

    o ميدالية تذكارية بالستين سنة للأمم المتحدة، بلغاريا (2006)

    o وسام الاستقلال الأردني الستين، الأردن (2006)

    o وسام الجدارة والاستحقاق، الاتحاد الدولي للناشرين واتحاد الناشرين العرب، مصر (2007)

    o ميدالية بمناسبة مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، الفجيرة، الإمارات العربية المتحدة (2008)

    o ميدالية بمناسبة يوم الملكية الفكرية، من المعهد الإقليمي للملكية الفكرية بكلية الحقوق، جامعة حلوان، مصر (2008)

    o ميدالية الامتياز في الابتكار الثقافي، السودان (2008)

    o وسام نادي الأسرة، السودان (2008)

    o ميدالية المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، جنيف، سويسرا (2008)

    o ميدالية الإتحاد الدولى للأصناف النباتية الجديدة (اليوبوف) ، جنيف ، سويسرا (2008)

    o ميدالية المركز السودانى للملكية الفكرية ، الخرطوم ، السودان (2009)

    o ميدالية شركة سكر كنانة ، الخرطوم ، السودان (2009)

    o وشاح الوفاء والعرفان وتكريم إذاعة أم درمان القومية ، السودان (2010)

    الموقع الرسمي:

    ظ…ط±ط*ط¨ط§ ط¨ظƒظ… ظپظٹ ظ…ظˆظ‚ط¹ ط¯.ظƒط§ظ…ظ„ ط¥ط¯ط±ظٹط³











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:29 pm






    الصادق المهدي
    مرشح حزب الأمة

    حزب الأمة هو أحد أقدم الأحزاب السودانية حيث تعود جذوره إلى أواخر القرن
    19، عندما قاد محمد أحمد من دونغولا، الحركة المهدية إلى النصر على
    المحتلين العثمانيين، وقام ابنه سيد عبد الرحمن الذي كان أيضاً الزعيم
    الروحي لحركة الأنصار المهدية الصوفية، بتأسيس حزب الأمة في عام 1945
    وأصبح راعياً للحزب مع ابنه صديق الذي تولى رئاسة الحزب. كان الهدف
    الرئيسي لحزب الأمة هو الدفاع عن استقلال السودان بوجه الراغبين بالاتحاد
    مع مصر. حصل في الانتخابات الأولى التي جرت في عام 1953 على ثاني أكبر عدد
    من المقاعد، التي تركزت في منطقتي دارفور وكردفان. وبصفته الحزب المعارض
    الرئيس للحزب الاتحادي الوطني [رابط الحزب الاتحادي الديمقراطي] استطاع
    تحقيق هدفه في استقلال البلاد في عام 1956. وتحالف بعد ذلك مع الحزب
    الاتحادي الوطني [رابط الحزب الاتحادي الديمقراطي] ومع حزب الأمة التابع
    لعبد الله بيه خليل الذي تولى رئاسة الوزارة. تمت الإطاحة بحكومة حزب
    الأمة في عام 1958 من قبل الجيش الذي قام بحظر جميع الأحزاب1. تعرض حزب
    الأمة للقمع بعد ذلك مباشرة لكنه تابع أنشطته بصورة سرية2.

    بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحكم الفريق عبود في عام 1964، عاد حزب
    الأمة إلى المسرح السياسي بقيادة الصادق المهدي ابن الصديق، خريج التاريخ
    من جامعة أكسفورد. حصل في انتخابات 1965 على العدد الأكبر من المقاعد
    متخذاً موقفاً متشدداً ضد الشيوعية، وشكل ائتلافاً حكومياً بقيادة محمد
    أحمد محجوب المحامي والشاعر الشهير. وأصبح الصادق في عام 1966 أصغر رئيس
    وزراء في زمانه، لكن محجوب حل محله بعد عام واحد بسبب النزاع داخل الحزب
    بين التوجه العصري للصادق والتوجه التقليدي لعمه الإمام الهادي المهدي.
    سقطت حكومة محجوب بالانقلاب العسكري الذي قام به ضباط الجيش اليساريون
    بقيادة جعفر النميري3.

    تعرض حزب الأمة وحركة الأنصار لقمع شديد خلال المرحلة الأولى من ثورة
    مايو. قصف النميري مقر قيادة الأنصار في جزيرة آبا مما أدى إلى مقتل عدد
    كبير من الأتباع. كما قتل في وقت لاحق الإمام الهادي المهدي أيضاً، لكن
    الصادق تمكن من الفرار، ونظم انطلاقاً من منفاه معارضة واسعة لنظام
    النميري الذي استجاب بتقديم عرض للمصالحة الوطنية في عام 19774. عاد
    الصادق إلى السودان لكنه سرعان ما بدأ معارضة علنية داعياً إلى إنهاء نظام
    الحزب الواحد5. دخل السجن في عام 1984 لانتقاده قوانين سبتمبر الجائرة
    التي فرضها النميري بدعوى تطبيق الشريعة 6.

    سرعان ما استعاد حزب الأمة مرة ثانية موقعه كأحد الحزبين الرئيسيين في
    البلاد بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالنميري في عام 1985. حصل الحزب
    على العدد الأكبر من المقاعد في انتخابات 1986، وشكل نتيجة لذلك تحالفاً
    مع الحزب الاتحادي الديمقراطي ، حيث أصبح الصادق المهدي بموجبه رئيساً
    للوزراء للمرة الثانية. في نفس العام باشر حزب الأمة المحادثات مع الحركة
    الشعبية لتحرير السودان التي أدت إلى إعلان سد كوكا. غير أن المبادرة فشلت
    بسبب التنازع السياسي في الخرطوم. أطاح الانقلاب العسكري في عام 1989
    بحكومة الصادق الذي بقي في السجن حتى عام 19917.

    لعبت قيادة حزب الأمة في ذلك الوقت دوراً مركزياً في تشكيل التحالف الوطني
    الديمقراطي، وهو الإطار الذي يضم الأحزاب المعارضة لثورة الخلاص الوطني
    التي يقودها الفريق عمر البشير والذي انضم إليه متمردو الحركة الشعبية
    لتحرير السودان . وقع حزب الأمة في عام 1994 اتفاقية شوكودوم مع الحركة
    الشعبية معترفاً بحق الجنوب في تقرير مستقبله بواسطة الاستفتاء. انسحب حزب
    الأمة من التحالف الوطني الديمقراطي بعد خمس سنوات وعاد الصادق من المنفى
    إلى السودان، لكنه بقي مع ذلك من أشد المنتقدين للحكومة. عندما سيطر حزب
    المؤتمر الوطني على الحكومة ووقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاق
    السلام الشامل في عام 2005، رحب حزب الأمة بانتهاء الحرب، لكنه انتقد
    إقصاء بقية الأحزاب من العملية، ورفض على هذا الأساس صفقة تقاسم السلطة
    التي تلت ذلك. وبالنتيجة ليس لحزب الأمة أي تمثيل في البرلمان أو في
    الحكومة8.

    على الرغم من أن مبادئ حزب الأمة تقوم على "الإسلام المرتكز إلى العقلانية
    والإنسانية والعلم والتعددية"9، فإنه يدعو إلى "احترام كافة العقائد"10.
    ويشدد الحزب بصورة خاصة على حل أزمة دارفور التي تعتبر أحد معاقله
    التقليدية. انضم حزب الأمة في عام 2008 إلى "مبادرة شعب السودان" الحكومية
    لحل النزاع، لكنه انسحب مؤخراً مدعياً تجاهل اقتراحاته11. تعرض حزب الأمة
    لحدث مأساوي عندما توفي أمينه العام الدكتور عبد النبي علي أحمد في حادث
    سيارة12.

    الموقع الرسمي: http://www.umma.org











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:30 pm




    عبد العزيز خالد
    مرشح التحالف الوطني السوداني

    سيرة الحزب
    ظل السودان فترة مع بعد الاستقلال تسيطر عليه القوى التقليدية حيث كانت
    بساطة المجتمع السودانى وتقليديته عامل اساسى في سيطرة تلك القوى
    التقليدية عليه بجذورها العميقة والقوية ذات الاساس الدينى الطائفى، ولقد
    دخلت هذه الاحزاب التقليدية بتأثير جماعة الاخوان المسلمين فى صراع شديد
    مع الاحزاب التقدمية التى برزت كتيارات اصلاحية اجتماعية وسياسية وشكلت
    خطراً وتهديداً على مكانة ونفوذ القوى التقليدية، واستطاعت الأحزاب
    التقليدية ان تحد عن نشاطها وتوسعها فى المجتمع السودانى من خلال إتهامها
    بمحاربة العقيدة، ظلت هذه القوى التقليدية تحتفظ بمكانتها كواقع سياسي.

    ولقصور الفكر سياسى بالساحة السياسية السودانية عن مواكبة تطور العصر
    وتقديم النموذج الذى يلائم واقع السودان ومن ثم يحقق تطلعات المواطنين،
    ونتيجة لحالة الفشل التي لازمت القوى التقليدية طيلة حكمها تمكنت الأنظمة
    العسكرية والدكتاتورية من السيطرة على مقاليد الامور، وتسببت في خلق ازمات
    سياسية وإقتصادية وإجتماعية وفى قضايا اساسية تتعلق بالهوية والتشريع
    والنظام السياسى.

    فقادت تلك الظروف الفكرية والسياسية والتاريخية والصراع الثقافي و
    الإجتماعي و السياسي عميق الجزور والمستمر لقيام التحالف الوطني السوداني
    / قوات التحالف السودانية بنهج فكرى ورؤية سياسية متقدمة وطرح نفسه كخيار
    ديمقراطي سياسى واجتماعى بمنظور يتطور ويعالج كافة القضايا السودانية
    ويحقق احلام وتطلعات الشعب السودانى عبر اقامة الدولة المدنية الديمقراطية
    الموحدة كهدف إستراتيجى لتحقيق العدالة والمساواة فى اطار الدستور وحكم
    القانون وانجاز البرنامج الوطنى الديمقراطى.


    الموقع الرسمي:
    www.tahalof.org











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:31 pm


    محمود أحمد جحا
    مرشح مستقل
    كان من اعضاء الاتجاه الإسلامي بجامعة الخرطوم خلال النصف الثاني من
    ستينيات القرن الماضي، وحينما وقعت المواجهات المسلحة بين نظام الرئيس
    الأسبق جعفر نميري والمعارضة بالجزيرة أبا في عام 1970م كان من المقرر أن
    يكون ضمن المجموعة التي ستلتحق بالقوات المعارضة في تلك المنطقة لكن بداية
    الجيش السوداني للهجوم على المنطقة حال دون انضمامه لهم . وبعد المصالحة
    الوطنية في عام 1977م قد دخل مجلس الشعب ولم يعرف عنه نشاط سياسي حزبي
    ظاهر خلال فترة الديمقراطية الثالثة
    شارك في انتخابات 2000م منافساً للبشير ويومها حل في المركز الخامس











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:31 pm




    ياسر عرمان
    مرشح الحركة الشعبية لتحرير السودان

    تأسست الحركة الشعبية لتحرير السودان وذراعها العسكري جيش تحرير الشعب
    السوداني (SPLA) في عام 1983، عندما تم إرسال العقيد جون قرنق دو مابيور
    لقمع تمرد الفرق العسكرية الجنوبية، لكنه بدلاً من ذلك تولى قيادة هذا
    التمرد. حصل قرنق على البكالوريوس في الاقتصاد من الولايات المتحدة في عام
    1969، انضم بعد ذلك إلى حركة أنانيا المتمردة في جنوب السودان.التحق قرنق
    بعد اتفاق أديس أبابا الذي أنهى الحرب الأهلية الأولى في عام 1972 بالجيش
    النظامي السوداني. في ذلك الوقت حصل على الدكتوراه من جامعة آيوا بأطروحة
    حول مشروع قناة جونغلي . اندلع تمرد عام 1983 رداً على سياسة القضم
    التدريجي لاتفاق أديس أبابا ومشروع أسلمة السودان الذي تبناه الرئيس جعفر
    النميري1.

    عرفت الحركة نفسها منذ البداية على أنها حركة قومية لا تقتصر على إقليم
    الجنوب، وأعلنت أن هدفها الرئيس هو إقامة "سودان جديد": دولة علمانية
    موحدة توفر العدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للشعوب المهمشة،
    بناءً على ذلك فقد تلقت الحركة الدعم من شمال السودان وخاصة من جبال
    النوبة2. بعد الإطاحة بحكم النميري في عام 1985، دخلت الحركة في مفاوضات
    مباشرة مع أحزاب الشمال الرئيسية. لكن كلاً من إعلان سد كوكا في عام 1986
    مع حزب الأمة ومبادرة السلام السودانية عام 1988 مع الحزب الاتحادي
    الديمقراطي قد فشلتا بسبب النزاعات السياسية في الخرطوم3. استولت "ثورة
    الخلاص الوطني" في تلك الأثناء على مقاليد السلطة في الخرطوم، وأحكم جيش
    تحرير الشعب السوداني قبضته على القسم الأعظم من جنوب السودان. انضمت
    الحركة في عام 1990 إلى التحالف الوطني الديمقراطي وهو الإطار الذي ضم
    الأحزاب والقوى المعارضة لحكم الفريق عمر البشير. ولكن جيش التحرير فقد
    المبادرة على المستوى العسكري بسبب الانشقاق الداخلي4. فشلت محادثات
    السلام مع الحكومة الجديدة5، ولكن جيش التحرير بادر إلى الهجوم العسكري
    مجدداً، بينما فتح التحالف الوطني الديمقراطي جبهة أخرى في شرق السودان6.
    بادرت الحركة في غضون ذلك إلى فتح مسار الديمقراطية الداخلية من خلال عقد
    المؤتمر الوطني الأول في شوكودوم في عام 19947.

    في عام 2002 عقدت الحركة اتفاقية ماشاكوس الأولى مع حكومة الخرطوم التي
    مهدت السبيل لاتفاق السلام الشامل في عام 2005 . لكن الدكتور قرنق توفي في
    حادث تحطم طائرة هليوكوبتر بعد فترة وجيزة من الاحتفال بتنصيبه كنائب أول
    لرئيس الجمهورية وكرئيس لإقليم الجنوب المتمتع بالحكم الذاتي. وقد خلفه
    رئيس أركانه الدكتور سيلفا كير ميارديت المؤسس المشارك لـ الحركة الشعبية
    لتحرير السودان/ جيش تحرير شعب السودانup>8.الأمين العام للحركة هو
    باغان عاموم، وينوب عنه في القطاع الشمالي ياسر عرمان وفي القطاع الجنوبي
    الدكتورة آن إيتو. تشكل الحركة العمود الفقري لحكومة جنوب السودان كما
    تشغل مواقع وزارية عديدة في حكومة الوحدة الوطنية. ومن بينها وزارة
    الخارجية التي يتولاها دينغ آلور9.

    احتفظت الحركة بمفهومها حول "السودان الجديد". وتبنت بعد ابتعادها عن
    توجهها الماركسي السابق برنامج النقاط10 الخمسة عشر "اقتصاد السوق الحر
    المختلط حيث يتكامل القطاعين العام والخاص ويتآزران" . دعت الحركة في
    "الرؤية والبرنامج" التي طرحته إلى "سودان موحد ولكن على قاعدة جديدة،
    وإلى إدارة سياسية سودانية جديدة تستند إلى الحقائق الواقعية في السودان
    لجهة الاختلافات ، سواء التاريخية أو المعاصرة"11. وقد أوضح قادة الحركة
    بجلاء أن الوحدة يجب أن تتسم بالجاذبية من قبل الشمال حتى حلول الاستفتاء
    في عام 2011. صرح الرئيس سيلفا كير خلال المؤتمر الوطني الثاني للحزب في
    عام 2008 بأن "قرار الوحدة الطوعية يقع كلياً على عاتق الشعب في جنوب
    السودان الذين ينبغي أن يبقى الآن وفي المستقبل سيد مصيره"12.

    الموقع الرسمي:
    Official SPLM ***site

    موقع ياسر عرمان
    ظٹط§ط³ط± ط¹ط±ظ…ط§ظ† ظ„ط³ظˆط¯ط§ظ†ط§ ط§ظ„ط¬ط¯ظٹط¯ | Yasir Arman for our New Sudan











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:32 pm




    مبارك الفاضل
    مرشح حزب الأمة (للإصلاح والتجديد)

    هو انشقاق عن حزب الأمة ، تأسس في عام 2002 بقيادة مبارك الفاضل المهدي
    ابن أخ زعيم حزب الأمة الصادق المهدي والمتحدر من محمد أحمد المهدي الذي
    قاد الانتفاضة ضد المحتل العثماني في أواخر القرن 19. تبوأ فاضل المهدي
    مناصب وزارية مختلفة خلال المرحلة الديمقراطية (1986-1989). غادر إلى
    المنفى في لندن بعد تسلم العسكريين للسلطة في عام 1989. قام بدور محوري في
    إنشاء الجبهة الوطنية الديمقراطية، وهي الإطار الذي يضم الأحزاب المعارضة
    "لثورة الخلاص الوطني" التي يتزعمها الفريق عمر البشير، وأصبح أميناً
    عاماً لها. وقع في عام 1994 اتفاقية شوكودوم التي دمجت الحركة الشعبية
    لتحرير السودان في إطار الجبهة الوطنية الديمقراطية1.

    عندما انسحب حزب الأمة من الجبهة الوطنية الديمقراطية في عام 1999 عاد
    فاضل المهدي إلى الخرطوم. شكل بعد ثلاث سنوات حزب تجديد وإصلاح الأمة
    وانضم إلى الحكومة. أصبح فاضل المهدي مساعداً للرئيس، وتم تعيين عدد من
    نشطاء حزبه في مناصب حكومية. تسلم الزهاوي ابراهيم مالك نائب رئيس الحزب
    وزارة الإعلام. لكن فاضل المهدي أقيل من منصبه بسبب انتقاداته لسياسة
    الحكومة في دارفور وفي شرق السودان . في عام 2007 تم زج فاضل المهدي
    وأمينه العام عبد الجليل باشا وآخرين من نشطاء الحزب في السجن وفق مزاعم
    أنهم يخططون لعمل انقلابي2.

    نظراً لعلاقته التقليدية المتينة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان، قدم
    فاضل المهدي وحزبه "دعماً مطلقاً" لاتفاق السلام الشامل الذي أنهى الحرب
    في الجنوب. تبنى الحزب إعادة هيكلة الشمال في خمس أقاليم من أجل إنشاء
    نظام فيدرالي يتمتع بقدر أكبر من اللامركزية . أما بالنسبة لقضية أبيي فقد
    طرح فاضل المهدي "دمج المنطقة في إطار قوانين خاصة لا ترتبط بنتيجة
    الاستفتاء وتحويلها إلى منطقة اقتصادية حرة". أما في قضية الوحدة فقد صرح
    مؤخراً في إحدى المقابلات: "أعتقد أن القدر يفرض علينا البقاء معاً حتى لو
    انفصلنا في 2011"3
    الموقع الرسمي: http://www.ummaparty.org.sd/











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:32 pm





    عبد الله دينق نيال

    مرشح المؤتمر الشعبي

    تأسس المؤتمر الشعبي في البداية تحت اسم حزب المؤتمر الشعبي PCP))، وأعيدت
    تسميته بالاسم الحالي عندما انشق عن المؤتمر الوطني الحاكم في عام 20001.
    يقود الحزب الشيخ حسن الترابي الحائز على دكتوراه في القانون من جامعة
    السوربون في باريس. انضم حسن الترابي في أوائل الستينات إلى حركة الإخوان
    المسلمين التي تأسست في عام 1952 من قبل طلاب جامعة الخرطوم كامتداد لحركة
    الإخوان المسلمين المصرية التي كان يتزعمها حسن البنا2. خلال الحركة
    الشعبية التي أطاحت بحكم الفريق عبود في 1964 حصل حزب الإخوان – جبهة
    الميثاق الإسلامي (ICF) – في ظل قيادة حسن الترابي على مكانة مرموقة3.
    حصلت جبهة الميثاق الإسلامي في انتخابات 1965 و1968 على عدد من المقاعد
    وخاصة في الدوائر الانتخابية الطلابية4. تم حظر الحزب وإدانته مثل غيره من
    الأحزاب بعد ثورة مايو "الاشتراكية" التي قادها جعفر النميري، ثم عاد
    نشطاء الحزب إلى الحلبة السياسية بعد تبني النميري لسياسة "المصالحة
    الوطنية" في عام 1977 وتولي الترابي منصب المدعي العام النافذ. قبل وقت
    قصير من الإطاحة بالنميري في عام 1985 تم سجن حسن الترابي وقادة الإخوان
    المسلمين الآخرين5.

    حققت الجبهة الإسلامية القومية (NIF) وريثة جبهة الميثاق الإسلامي (ICF)
    المرتبة الثالثة في عدد المقاعد في انتخابات عام 1986. تسلم الدكتور
    الترابي وزارة العدل في البداية، ثم أصبح وزيراً للخارجية ونائباً لرئيس
    الوزراء في حكومة ائتلافية مع حزب الأمة . تم استبعاد الجبهة الإسلامية
    القومية من الائتلاف عام 1989 تحت ضغط الجيش6.

    جرى اعتقال الترابي وزملائه من القياديين مرة أخرى بعد استيلاء العسكر على
    السلطة في عام 1989، ولكنه سرعان ما انضم إلى "ثورة الخلاص الوطني" التي
    قادها الفريق عمر حسن البشير، وقام بدور حاسم في وضع السياسة الإسلامية
    للحكومة الجديدة. تم انتخاب الدكتور الترابي رئيساً للجمعية الوطنية في
    عام 1996، وأميناً عاماً لحزب المؤتمر الوطني ، الذي انبثق من الجبهة
    الإسلامية القومية. ولكن تم تجريده بعد ذلك من جميع هذه المناصب نتيجة
    الخلافات مع الحكومة في عام 1999، وتلا ذلك تأسيسه مع مناصريه لحزب
    المؤتمر الشعبي (PCP)7. وقد جرى اعتقاله أو وضعه قيد الإقامة الجبرية مع
    زملائه في الحزب مراراً منذ ذلك الحين. ولكن المؤتمر الشعبي ظل أحد أبرز
    خصوم حزب المؤتمر الوطني الحاكم. وقع ممثلون كبار من المؤتمر الشعبي في
    عام 2001 مذكرة تفاهم مع متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان 8. وعندما
    وقع حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاق السلام
    الشامل، رفض المؤتمر الشعبي المشاركة في صفقة تقاسم السلطة معتبراً أن حصة
    أحزاب المعارضة البالغة 14% من مقاعد البرلمان ليست عادلة9. يصدر المؤتمر
    الشعبي جريدته الخاصة "رأي الشعب" يصف المؤتمر الشعبي نفسه في نظامه
    الأساسي بأنه "حزب وطني ديمقراطي عريض" لا يستند إلى قاعدة دينية أو
    طائفية ولكنه " منظمة اجتماعية". وهو يقر بأنه "يتبع عقيدة التوحيد لرب
    العالمين"10، ويشدد في نفس الوقت على الأبعاد الديمقراطية والتعددية
    لرؤيته الإسلامية الأصولية المتجددة11. يقر الحزب في برنامجه العام "بوجود
    تعارض بين مقاصد الدين أو سلطة المؤمنين وتقييد حريات الناس، الذين خلقهم
    الله أحراراً حتى في اختيارهم لطريق الإيمان به"12.

    الموقع الرسمي:http://www.popularcongress.org/toppage1.htm











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:34 pm






    عمر البشير
    مرشح حزب المؤتمر الوطني

    حزب المؤتمر الوطني لمحة تاريخية: تأسس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في
    19981، وقاده منذ ذلك الوقت رئيس الجمهورية عمر حسن البشير. وتعود جذور
    الحزب إلى حركة الإخوان المسلمين التي تأسست في الأربعينات، وإلى جبهة
    الميثاق الإسلامي (ICF) التي تشكلت في الستينات وإلى وريثه المباشر الجبهة
    الإسلامية القومية NIF2.

    وصل البشير إلى السلطة عبر انقلاب عسكري تحت مسمى "ثورة الخلاص الوطني"
    التي عارضت الطائفية التقليدية في السياسة السودانية. على الرغم من
    الانتقاد العنيف الذي تعرض له من قبل المعارضة، فقد حاز على مصداقية واسعة
    بعد التسوية التي وضعت حداً للحرب القائمة في الجنوب من خلال اتفاق السلام
    الشامل ، وكذلك للانجازات الكبيرة التي حققها على الصعيد الاقتصادي وعلى
    صعيد البنية التحتية للبلاد. وصف نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني البروفسور
    أحمد عمر3 الحزب بأنه حزب "عصري وأصيل في نفس الوقت" وبأنه "يتبنى مبادئ
    السوق الحرة"2. نائب رئيس الحزب هو المستشار الرئاسي الدكتور نافي علي
    نافي، وأمينه العام هو البروفسور ابراهيم أحمد عمر. أما الفرع الجنوبي
    للحزب فيقوده نائب الرئيس السابق البروفسور موسى ماشار ومستشار الرئيس
    لشؤون الجنوب رياك غاي كوك5. رئيس الكتلة البرلمانية للحزب في الجمعية
    الوطنية هو الدكتور غازي صلاح الدين عتباني الذي أنشأ مركزاً للأبحاث باسم
    "مؤسسة اتجاهات المستقبل" في عام 20046.

    أعلن حزب المؤتمر الوطني عن تبني مبدأ "الشورى": قاعدة التشاور بين
    القيادة والقاعدة الشعبية كهدف رئيسي له7. وحسب أمانة الثقافة فإن الحزب
    يهدف إلى "نشر الإيمان في ربوع السودان كهدف نهائي لتحقيق النهضة الثقافية
    والتنمية"8. على الرغم من تشديد المشروع الحضاري للحزب على كون الإسلام
    "هو المصدر الدائم للثقافة السودانية " ورفعه لشعار "العودة إلى الإسلام"،
    فإنه يؤكد في نفس الوقت على "الاحترام الكامل" لغير المسلمين9.

    الموقع الرسمي: موقع محبي حزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم - الرئيسيه
    (بالعربية فقط).ط§ظ„ظ…ط¤طھظ…ط± ط§ظ„ظˆط·ظ†ظٹ - ظˆظ„ط§ظٹط© ط§ظ„ط®ط±ط·ظˆظ…











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:34 pm





    حاتم السر
    مرشح الحزب الاتحادي الديمقراطي

    الاتحاد الديمقراطي هو أقدم حزب في السودان، حيث تمتد جذوره إلى النصف
    الأول من القرن 19، عندما تأسست الطريقة الختمية على يد محمد عثمان
    الميرغني الذي يعود نسبه إلى النبي محمد1. أسس أستاذ الرياضيات اسماعيل
    الأزهري مع أتباع الختمية حزب الأشقاء ذو القاعدة الريفية، وهو سلف الحزب
    الحالي، الذي تحول إلى الحزب الاتحادي الوطني (NUP) في عام 1952. وبعد
    الانتصار الساحق الذي حققه الحزب في انتخابات 1953، أصبح الأزهري أول رئيس
    وزراء سوداني تحت الاحتلال الانكلو-مصري. ومن ثم قاد السودان إلى
    الاستقلال في 19562.

    تعرض الحزب للحظر كغيره من الأحزاب بعد انقلاب 1958 العسكري، لكنه بقي
    ناشطاً في المعارضة، ثم انتخب الأزهري رئيساً للدولة (1965-1969) بعد
    الإطاحة بحكم الفريق عبود. ودخل الحزب الاتحادي الوطني في حكومة ائتلافية
    مع حزب الأمة . اندمج الحزب في عام 1967 مع حزب الشعب الديمقراطي (PDP)
    الذي يتزعمه علي عبد الرحمن ليشكلا معاً الحزب الاتحادي الديمقراطي.3

    بعد ثورة مايو "الاشتراكية" في 1969، تم حل الحزب مرة ثانية مثل بقية
    الأحزاب في إطار نظام الحزب الواحد الذي تبناه جعفر النميري، غير أنه تابع
    نشاطه المعارض بقيادة زعيمه في المنفى الوزير السابق الشريف الهندي، ثم
    شارك مع غيره من الأحزاب في المصالحة الوطنية مع نظام النميري في عام
    19784. ولكن مع الانحدار المتزايد باتجاه الأزمة ومع اندلاع الحرب الأهلية
    الثانية، دخل الاتحاد الديمقراطي مع الأحزاب الأخرى في حوار مباشر مع
    الحركة الشعبية لتحرير السودان/ جيش تحرير شعب السودان5.

    عاد الحزب إلى الحلبة السياسية مباشرة بعد الإطاحة بالنميري عام 1985.
    وحصل على ثاني أكبر نسبة من المقاعد في الانتخابات البرلمانية التي جرت في
    عام 1986. وافق على الاشتراك في حكومة الصادق المهدي (حزب الأمة)
    الائتلافية. وأصبح نائب رئيس الحزب وزعيم الطائفة الختمية أحمد الميرغني
    الحفيد الأكبر لمؤسس الطريقة، رئيساً للجمهورية. استأنفت قيادة الحزب في
    عام 1988 حوارها مع متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان/ جيش تحرير شعب
    السودان في الجنوب ، الذي نجم عنه توقيع مبادرة السلام السودانية التي
    جمدت "قوانين سبتمبر" الجائرة، التي كان النميري قد سنها بدعوى تطبيق
    الشريعة في عام 19836 . بعد تولي العسكر للسلطة في عام 1989، تحول الحزب
    إلى معارضة حكم "ثورة الخلاص الوطني" بزعامة الفريق البشير، وأصبح زعيم
    الحزب محمد عثمان الميرغني رئيساً لهذا التحالف7.

    بعد التوصل إلى اتفاق السلام الشامل في عام 2005 بين حزب المؤتمر الوطني
    الذي يسيطر على حكومة الخرطوم وبين متمردي الحركة الشعبية لتحرير
    السودان/جيش تحرير شعب السودان الذي أنهى الحرب في الجنوب، وقع الميرغني
    اتفاق المصالحة السياسية الذي تضمن مبدأ المشاركة بالسلطة8.

    عاد محمد عثمان الميرغني من المنفى في مصر إلى السودان في عام 2008 لحضور
    جنازة أخيه، الرئيس السابق للدولة9. شدد الحزب على "تمسكه بمبادئ الإسلام
    السمحة، التي تستند على العدالة والمساواة والتكافل الاجتماعي... مع
    الاحترام الكامل لكافة الأديان والمعتقدات والأعراف". وتعهد بالعمل على
    "ضمان وحدة البلاد أرضاً وشعباً". أما في السياسة الخارجية فيستهدف الحزب
    على وجه الخصوص إقامة أوثق العلاقات مع الجارة مصر10.

    الموقع الرسمي : *** Page Under Construction











    avatar
    captain hanzala
    الكبير
    الكبير

    مساهماتـــــي : 1042
    تاريخ تسجيلـي : 31/08/2008
    جنســــــــــــي : ذكر
    مـــــــــهنــــتي :
    مكـان اقامتــي :
    مــــــــزاجـــــي :
    رسائل الوسائط :
    اوسمـــتي ..} :
    نوع الابــداع :

    default رد: الجولة الإلكترونية الأولي من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية - صوت؟

    مُساهمة من طرف captain hanzala في الثلاثاء مارس 09, 2010 12:35 pm




    محمد ابراهيم نقد
    مرشح الحزب الشيوعي السوداني

    يعتبر الحزب الشيوعي السوداني أحد أقدم الأحزاب في السودان. بحلول
    العشرينات كانت التعاليم الماركسية قد وجدت طريقها إلى السودان عن طريق
    الحزب الشيوعي المصري1. تأسس الحزب رسمياً في عام 1964، أي قبل عشرة أعوام
    من استقلال السودان، وسرعان ما أصبح أحد الأحزاب الشيوعية الأكثر نفوذاً
    في أفريقيا والشرق الأوسط، إضافة إلى كونه من الأحزاب القليلة التي نظمت
    أعضاء لها في الجنوب2. في الواقع كان أول حزب يدعو في الخمسينات إلى حكم
    ذاتي في الجنوب . حصل أحد أعضاء الحزب على أحد مقاعد الخريجين الخمسة في
    أول انتخابات جرت في عام 1953. وعندما أطاح العسكر بالنظام الديمقراطي في
    1958 كان الحزب الشيوعي السوداني الحزب الوحيد الذي عارض النظام الجديد3،
    مما اضطره إلى اللجوء للعمل السري لكنه تابع نشاطه المعارض من خلال دعوته
    إلى العصيان المدني على الرغم من إجراءات القمع الشديدة، وكانت له مساهمة
    نشطة بقيادة عبد الخالق محجوب للإطاحة بحكم عبود العسكري في عام 1964، نتج
    عنه تولي أحد أعضائه لحقيبة وزارية في الحكومة الانتقالية. لكنه اعتبر
    حزباً غير شرعي مرة أخرى بعد انتخابات 1965. وقد تابع على الرغم من ذلك
    أنشطته المعارضة انطلاقاً من قواعده القوية في الجامعات وفي النقابات
    العمالية4.

    أيد الحزب ثورة مايو التي قام بها ضباط الجيش اليساريون بقيادة العقيد
    جعفر النميري في عام 1969. تبنى النظام الجديد سياسة الحزب الشيوعي
    السوداني فيما يخص الحكم الذاتي للجنوب مما أفسح المجال للتوصل إلى اتفاق
    السلام في أديس أبابا في عام 1972، التي وضعت حداً لحرب استمرت 17 عاماً.
    ظل الحزب منحلاً من الناحية الرسمية، لكن بعض السياسيين من أعضائه دخلوا
    الحكومة. في عام 1971 اتهم النميري الحزب بالاشتراك في المحاولة
    الانقلابية الفاشلة التي قادها هاشم العطا أحد أعضاء الحزب. تم إعدام عبد
    الخالق محجوب ووزير شؤون الجنوب جوزيف قرنق ورئيس نقابات العمال الشفيع
    أحمد الشيخ والعديد من الأعضاء أسوة بهاشم العطا. نظراً لهذه الموجة
    الجديدة من القمع، أرغم الحزب على العودة إلى العمل السري5.

    وبعد سقوط النميري في عام 1985، سرعان ما برز الحزب في الميدان السياسي
    حاملاً لواء المعارضة الشديدة "لقوانين سبتمبر" الجائرة التي سنها النميري
    في 1983 بدعوى تطبيق الشريعة ، وأيد إصدار دستور علماني. حصل الحزب على
    ثلاثة مقاعد في انتخابات عام 1983. انضم أسوة بغيره من الأحزاب إلى الحوار
    مع الحركة الشعبية لتحرير السودان/جيش تحرير شعب السودان بغية إيجاد حل
    للحرب الأهلية الدائرة في الجنوب للمرة الثانية منذ 1983. انضم الحزب بعد
    تولي العسكر للسلطة في 1989 إلى التحالف الوطني الديمقراطي وهي الإطار
    الذي يضم مجموعة الأحزاب والقوى المعارضة لـحكم "ثورة الخلاص الوطني"
    بزعامة الفريق عمر البشير. استمر الحزب في ممارسة نشاطه من داخل السودان6
    وأصدر سراً صحيفته الأسبوعية "الميدان"7. وبقي محمد ابراهيم نقد الذي تولى
    منصب الأمين العام للحزب منذ 1972 متخفياً داخل السودان منذ 1994 وحتى
    2006. وقد صرح في مقابلة صحفية أجريت معه مؤخراً: "لا زلنا ملتزمين
    بتوجهنا الماركسي. وإننا نعتقد بأن تحليل ماركس للرأسمالية في القرن 19 لا
    زال صالحاً، ونحن نستخدم منهجه كأداة تحليل للواقع الراهن. ونتبنى
    الاشتراكية التعددية في سياق التعددية السياسية".8 الموقع الرسمي:
    Communist Party of Sudan C???E C?????? C???IC??












      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 3:28 am